0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  273 مشاهدة  |  07/17/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله معز من أطاعه ومزل من عصاه , الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله على رغم من عاداه ... وبعد فإن النفوس تتشوق لأخبار الماضيين ... نهاية المخطوط: ولما تُوفي الشيخ محمد رحمه الله تعالى ألزمه الإمام فيصل القضاء في بلدان المحمل فصار على عادة شيخه يكون في بلده ملهم وقتاً ومعظم الوقت في بلد حريملاء ... تم الكتاب بعون الملك الوهاب ويتلوه إن شاء الله تعالى دخول السنة الثامنة والستون وفيها مقرأ عبد الله بن فيصل على عمان ... وصحبه أجمعين.
صفحات الكتاب : 233
   
 
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب