5 - 1 تقييم  |  0 تعليق  |  594 مشاهدة  |  03/04/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: قوله قال المفتقر إلى قوله غالباً أقول لابد قبل الشروع من تمهيد مقدمة يطلع المبتدئ بها على كمية البحور المتفق عليها المتداولة بين البلغاء من شعراء العرب وعلى كمية أعاريضها وضروبها إجمالاً وعلى كشف معنى العلة والزحاف... فنقول البحور المعتبرة عندهم خمسة عشر بحراً على رأي... نهاية المخطوط: وإذا أردت فك المتدارك من المتقارب فابدأ من لام فعولن الأول وعكسه من عين فاعلن الأول وهذا آخر ما أوردنا من بيان مشكلات المختصر في علم العروض الموسوم بالأندلسي حامدين لله تعالى على إلهام التحقيق وهو ولي التوفيق والحمد لله رب العالمين...
صفحات الكتاب : 47
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب