0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  383 مشاهدة  |  02/13/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: وبعد فهذه عجالة مسماة الرفده في معنى وحده كان الداعي إليها أن الزمخشري قال... فتوقفت في قبول هذه العبارة وأحببت أن أنبه على ما فيها وأذكر موارد هذه اللفظة... نهاية المخطوط: قلت نعم من بعض الوجوه حيث فرقنا بين تقديم النفي وتأخيره ولذلك جعل قوله: قد أصبحت أم الخيار تدعي ~ عليَّ ذنباً كله لم أصنع. ضرورة لأن مقصود الشاعر أنه لم يصنع شيئاً منه فلذلك رفع ولولا ذلك نصب كله.
صفحات الكتاب : 3
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب