0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  122 مشاهدة  |  02/24/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيراً , فتحدى بأقصر سورة من سوره مصاقع الخطباء من العرب العرباء ... وبعد فإن أعظم العلوم وأعلاها مقداراً وأرفعها شرفاً ومناراً علم التفسير... نهاية المخطوط: ناقصة وتنتهي بـ سورة العلق : أرأيت الذي ينهى عبداً إذا صلى نزلت في أبي جهل قال لو رأيت محمداً ساجداً لوطئت عنقه فجاءه ثم نكص على عقيبه فقل له مالك فقال أن بيني و ...
صفحات الكتاب : 585
     |  هذا الكتاب موجود في مكتبة: مكتبة الملك عبدالعزيز العامة
علوم القرآن:   تفسير القرآن
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب