0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  74 مشاهدة  |  03/27/17      نسبة الكتاب المتاحة: %10
يتناول كتاب صحيح الأخبار عما في بلاد العرب من الآثار. الجزء الثاني المواطن التي عاش فيها شعراء العروبة وأدباؤها في عصر الجاهلية وعصر صدر الإسلام وتنقلوا بينها، وتغنوا بذكرها، وشاقتهم بمسارحها وملاعبها ومفاتنها، وكانت لهم فيها ذكريات وصبابات، ويبين موقع هذه البلاد الآن والوديان والجبال والآكام، ويذكر ما بقى من أسمائها على حاله وما تغير من هذه الاسماء. وفي هذا الجزء يبدأ بذكر الأماكن التي طاف بها أصحاب المعلقات النابغة الذبياني وعبيد بن الأبرص وتبرز من خلال أشعارهم.
صفحات الكتاب : 239
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب