0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  166 مشاهدة  |  04/01/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: عشر ( واجب ) على الكفاية ( وهو غسل الميت حتى لا يجوز عليه الصلاة قبل الغسل أو قبل التيمم عند عدم الماء ) هكذا ذكروه والظاهر من الأدلة أنه فرض كفاية ذكره ابن الهمام والسروجي في شرح الهداية وغيرهما ... نهاية المخطوط: وإن لم تنته عن تركها بالضرب يطلقها ولو لم يكن قادراً على مهرها ولأن يلقى الله تعالى ومهرها في ذمته خير له من أن يطأ امرأة لا تصلي ؛ قال الله تعالى : { وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقاً نحن نرزقك والعاقبة للتقوى } ... وله الحمد أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وسرًّا وعلانية على كل حال ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين دائماً متصلاً ...
صفحات الكتاب : 177
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب