0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  202 مشاهدة  |  04/29/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيراً... وبعد فإن أعظم العلوم وأعلاها مقداراً وأرفعها شرفاً ومناراً علم التفسير الذي هو رئيس العلوم الدينية ورأسها... نهاية المخطوط: عن النبي صلى الله عليه و سلم : " من قرأ المعوذتين فكأنما قرأ الكتب التي أنزلها الله تعالى كلها " . تمّ الكتاب الشريف بعون الله الملك اللطيف ... والحمد لله رب العالمين .
صفحات الكتاب : 524
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب