0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  224 مشاهدة  |  04/13/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: ثم إلى أرض ويشبه أن يكون نحو مائة وسبعين مرحلة وذلك أن من حدّ الثغور في الشمال إلى أرض الصقالبة نحو شهرين ، وقد بينت لك أن من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال مائتي مرحلة وعشر مراحل . وأما الروم المحض من حدّ رومية إلى حدّ الصقالبة .... نهاية المخطوط: ومنها ما ذكره أبو الريحان الخوارزمي أن والي سنجاب أهدى إلى نوح بن منصور الساماني فرساً له قرنان ظاهراً وثعلباً له جناحان من الريش إذا قرب الإنسان منها نشرها وإذا بعد ألصقهما بالجنب ، ثم قال : ربما يتعجب الناس من الثعلب الطيار فإن الثعالب كان طيارة في عهد الكانيين ومنها دجاجة برأسين ودجاجة بأربع أرجل . وليكن هذا آخر الكتاب والكلام في الحيوان وبه نختمه وحسبنا الله ونعم الوكيل .
صفحات الكتاب : 136
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب