0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  235 مشاهدة  |  05/19/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: بسم الله الرحمن الرحيم وبعد فيقول العبد الفقير لرحمة ربه القدير علي أبو الحسن المالكي غفر الله له ولوالديه ومشايخه وأولاده وإخوانه وجميع المسلمين ، هذا تعليق لطيف لخصته من شرحي الوسط والكبير على رسالة ابن أبي زيد القيرواني ، رحمه الله تعالى وأعاد علينا وعلى أحبابنا من بركاته ونفعنا بعلومه وجعلنا من المتبعين له في أقواله وأفعاله بمحمد وآله وصحبه وعترته آمين تلخيصا حسنا مجتنبا فيه التطويل الممل والاختصار المخل لينتفع به إن شاء الله تعالى المبتدي لقراءتها والمنتهي لمطالعتها ، اقتصرت فيه على حل ألفاظها وذكر ما يحتاج إليه من القيود والتنبيه على ما فيها من غير المشهور وما وقع فيه من الرموز : بما صورته :(ك)فللفاكهاني وبما صورته(ق)فللأقفهسي وبما صورته(ع)فلابن عمر وبما صورته(ج)فلابن ناجي وبما صورته(د) نهاية المخطوط: ومن إجلال الله عز وجل إجلال العالم العامل وإجلال الإمام المقسط ، ومن شيم العالم أن يكون عارفا بزمانه مقبلا على شأنه حافظا للسانه محترزا من إخوانه فلم يؤذ الناس قديما إلا معارفهم والمغرور من اغتر بمدحهم له ، والجاهل من صدقهم على خلاف ما يعرف من نفسه ، والله سبحانه وتعالى المسئول أن يوفقنا للإقبال على امتثال مأموراته والإحجام عن ارتكاب محظوراته ، ويلهمنا ما يقرب من أجره وثوابه ، ويباعدنا من سخطه وعقابه بمحمد وآله وصحبه وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين . قال مؤلفه رحمه الله : وقد فرغت من تأليف هذا الشرح في سابع عشر ذي الحجة الحرام سنة 925 خمس وعشرين وتسعمائة والحمد لله رب العالمين انتهى .
صفحات الكتاب : 435
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب