0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  461 مشاهدة  |  05/26/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: قال وحيد زمانه تغمده الله بغفرانه الحمد لله فياض ذوارف العوارف الفياض الوهاب من فاض الماء فيضاً وفيضوضة إذا كثر حتى سال عن جانب الوادي فكان الوهاب ماء زاد على موضعه ... نهاية المخطوط: ... فيكون الإحساس بها أوفر وفيضانه المرتب على الاستعداد الحاصل من الإحساسات المتعلقة بجزئياته أقرب فيكون أعرف وهذا جاز في الذاتي والعرضي إذا كان إفراده محسوسة تمت .
صفحات الكتاب : 150
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب