0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  475 مشاهدة  |  02/19/14      نسبة الكتاب المتاحة: %100
ندوة استخدام اللغة العربية في تقنية المعلومات أهداف الندوة : تسعى الندوة إلى تحقيق جملة من الأهداف : 1- تقديم وجهات نظر الباحثين حول الطرق التي ينبغي تتبعها في معالجة اللغة العربية بالحاسوب. 2- استغلال الإمكانات التكنولوجية المتطورة وتطبيقها على اللغة العربية. 3- وضع برنامج معلومياتي لاكتشاف اللفظة الأسمية. 4- معرفة نقاط التعاون بين اللسانيين والحاسوبيين العرب في تناول القضايا اللغوية . 5- العمل على بناء معاجم آلية للغة العربية. 6- بناء برامج مكننة اللغة العربية مثل الترجمة الآلية، والتدقيق الإملائي، والشكل الآلي للنصوص في الحاسوب. 7- وضع نظرية مصطلحية عربية للاستنارة بها عند وضع المصطلح العلمي، وخاصة عند بناء قاعدة بيانات أو بنوك المصطلحات العربية. 8- جعل الآلة تتعرف على الحرف العربي المكتوب سواء المكتوب باليد أو المكتوب بالآلة (القراءة الضوئية). 9- استخدام الحاسوب في تعليم اللغة العربية في جميع المستويات في العالم العربي. 10- عرض بعض تجارب المهندسين مع البرامج سواء الموظفة في بناء قواعد البيانات أو معالجة النصوص باللغة العربية محاور الندوة : تدور هذه الندوة حول ثلاثة أقسام، هما : المحور الأول : اللسانيات الحاسوبية العربية، وفيه أربعة فصول : الفصل الأول : يساهم الباحثون في تقديم وجهات نظرهم حول الطرق التي ينبغي تتبعها في معالجة اللغة العربية بالحاسوب. الفصل الثاني : يتناول الباحثون قضايا جزئية ودقيقة في نظام اللغة العربية، منهم من أهتم بالمعالجة الآلية للصوت والفونيم، وكذلك الصرف. الفصل الثالث : يعرض الباحثون لطريقة بناء معاجم آلية للغة العربية. الفصل الرابع : يعرض الباحثون لمشكل المصطلح. المحور الثاني : تقنية المعلومات، وفيه ثلاثة فصول : الفصل الأول : نوقشت فيه مجموعة من البرامج الخاصة ببناء قواعد البيانات باللغة العربية وقد وقع التركيز على حزمة برمجيات CDS/ISIS التي تعرف اليوم انتشاراً واسعاً في مختلف مراكز البحث في عالمنا العربي. الفصل الثاني : وفيه يركز بعض الباحثين على بعض التجارب المتعلقة ببناء أنظمة وبنوك المعلومات التي قامت بها بعض مراكز البحث في العالم العربي، مثل نظام ابن النديم، ونظام نمو، وجداول الترميز الوصفية.. إلخ. الفصل الثالث : أدرجنا أبحاثاً غاية في الأهمية نظراً للبعد الجديد الذي تغطيه لاستغلال العربية لتقنية المعلومات في آخر منجزاتها. المحور الثالث : تقنية المعلوميات، وفيه ثلاثة فصول : الفصل الأول : يطبق الباحثون تقنيات معلومياتية متطورة على نظام اللغة العربية كتابة وقراءة. الفصل الثاني : وقد جمع فيه الأبحاث المتعلقة باستخدام الحاسوب في تعليم اللغة العربية في جميع المستويات في العالم العربي. الفصل الثالث : يعرض فيه بعض المهندسين تجاربهم مع البرامج سواء الموظفة في بناء قواعد البيانات أو معالجة النصوص باللغة العربية. التوصيات : توصي الندوة بما يلي : 1- التأكد على ضرورة إنشاء بنك للمعلومات اللغوية واللسانية في إحدى الجامعات أو الهيئات العلمية العربية، ويشمل هذا البنك مصطلحات العلوم اللغوية واللسانية في المستوى الصوتي والصرفي والنحوي والدلالي والدراسات التنظيرية والتطبيقية في القديم والحديث. 2- إنشاء بنك مصطلحات عربية موحدة ومقيسة في جميع العلوم المعاصرة بالتنسيق بين المؤسسات والمعاهد المتخصصة في هذا المجال وبالاعتماد على جميع الانجازات الرائدة في هذا الميدان. 3- دعم المؤسسات والجهود التي تعمل في سبيل وضع معاجم تخضع للمواصفات المعجمية الحديثة في مختلف الميادين ولاسيما المعجم العربي التاريخي العام والمعجم العربي التاريخي التقني والمعاجم التقنية في الميادين العلمية والتربوية المتخصصة. 4- تؤكد الندوة جدوى تخزين العلوم الإسلامية ومعالجتها بالحاسوب وتدعو لبناء موسوعات العلوم الإسلامية والتوسع في البحوث المتعلقة بذلك. 5- مواصلة الجهود المتعلقة بوضع مقاييس موحدة ومتطورة في شأن ترميز المحارف العربية وربطها بالمواصفات والمقاييس العالمية والعمل على الالتزام الكامل بها ودعوة الشركات المصنعة للتقيد بها. 6- التخطيط الدقيق لجعل المؤسسات والمراكز المتخصصة في العالم العربي تواكب متطلبات التقدم في ميدان تقنية المعلومات وفق ما يلي : أ‌- تكوين الطاقات البشرية المؤهلة تأهيلاً علمياً متخصصاً في هذا المجال. ب‌- تشجيع ودعم مراكز البحوث الوطنية المتخصصة في هذا المجال على مستوى الجامعات والمؤسسات والشركات العامة والخاصة. ت‌- دعم المشاريع والدراسات القائمة والمراكز وتمويلها وتخصيص نسب مالية مناسبة من الدخل الوطني للإنفاق عليها. ث‌- ربط نتائج بحوث المراكز المتخصصة بالصناعة والتطبيقات العلمية في المجالات المختلفة. 7- تؤكد الندوة أهمية التوسع في البحوث المتعلقة بسرعة إدخال المعلومات كالتعرف البصري على الكتابة العربية التمييز الآلي للكلام المنطوق. 8- تؤكد الندوة على ضرورة الاستمرار في عقد ندوات وحلقات دراسية وبحثية أكثر تخصصاً في ميدان استخدام اللغة العربية في تقنية المعلومات. 9- تؤكد الندوة على أهمية التنسيق والتعاون بين جميع المؤسسات والمراكز التي تعمل في هذا المجال تلافيا للتكرار وهدر الطاقات.
صفحات الكتاب : 236
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب