0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  1078 مشاهدة  |  07/06/14      نسبة الكتاب المتاحة: %10
قَدَّم المؤلفُ - وفقه الله - للمعجم بِمُقدمةٍ أشار فيها إلى عنايةِ العلماء بكيفيات الألفاظ القرآنية، وأساليب أدائها تلقياً وتدويناً عنايةً فائقةً، وأَنَّهم دونوا فيها كتباً جَمَّة،وأَنَّهم قد صنفوا مسائل الاتفاق في مصنفات التجويد، في حين حظيت مصنفات القراءات بمسائل الاختلاف. وأشار إلى أَنَّ تلك المصنفات قد حفلت بِمُفردات كثيرة تعارف عليها علماءُ التجويد والقراءات، وبعضها يَخفى على الباحثين، بل رُبَّما خفي بعضها على بعض المتخصصين، أو أشكل عليهم. كما أشار إلى أَنَّه (طالما احتاجَ كثيرٌ من الباحثين في الدراسات القرآنية وغيرها إلى معرفة معاني مصطلحات التجويد والقراءات عند القراء، مثل: النَّصِّ، أهلِ الأداء، القياس، الاختيار، الإرداف، الانفرادة، المفردة، التحريرات، التركيب، التخليص، الهمزة المطوَّلَة، خيال الهمزة، الإخفاء، الاختلاس، القَلْب، الإضجاع، الصفات اللازمة، الصفات العارضة، الصفات المميزة، الصفات المُحَسّنة، الخلاف الجائز، الخلاف الواجب، القراءات الشاذة، مَدِّ التمكين، مَدِّ الاعتبار، الإرسال، الترجيع، الزَّمْزَمة ... الخ) يَقع المعجم في 162 صفحة من القطع العادي، وقد اشتمل على التعريف بأربعمائة مصطلح أو تزيد دون اعتبار المكرر، وباعتباره ما يقارب الستمائة مصطلح، ورتبه مؤلفه على الترتيب الهجائي الألفبائي دون اعتبار (ال) التعريف. وذكر أن الهدف من هذا المعجم حَصْرُ مصطلحات التجويد والقراءات، وتحديدُ مدلولاتِها – على وجه الإيجاز – من خلال مصادر التجويد والقراءات.
صفحات الكتاب : 168
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب