0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  194 مشاهدة  |  02/10/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله رب العالمين... وبعد فيقول أفقر الخلق إلى عفو الحق علي بن علي بن أحمد البخاري عفا الله عنه هذا ما دعت إليه حاجة المتفرغين لشرح عقائد النسفي للعلامة التفتازاني... وسميته بفرائد القلائد وغرر الفوائد على شرح العقائد... نهاية المخطوط: فلا دلالة على أفضلية الملائكة على عيسى ولا غيره من رسل البشر وإيضاح الجواب كما ذكره الشارح رحمة الله في شرح الكشاف إنما سلمنا أن هذا الأسلوب من قبيل الترقي فيدل على أفضلية الملائكة المقربين على عيسى عليهم الصلاة والسلام... هذا آخر ما يسر الله من هذا الشرح... ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم.
صفحات الكتاب : 215
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

سيقرأون هذا الكتاب

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب