0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  284 مشاهدة  |  04/06/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله منطق البلغاء باللغي في البوادي ومودع اللسان السن اللسن الهوادي... وبعد فإن للعلم رياضاً وحياضاً... وإن علم اللغة هو الكافل بإبراز أسرار الجميع الحافل... وسميته القاموس المحيط... نهاية المخطوط: شبيه بأرجل السرطان لا مطمع في برئه، وإنما يعالج لئلا يزداد، وداء في رسغ الدابة ييبسه حتى يقلب حافره والشديد الجري. والعظيم اللقم، كالسرطيط، والشديد الجري، كالسرط، كصرد فيهما. والسراط، بالكسر: السبيل الواضح، لأن الذاهب فيه يغيب غيبة الطعام المسترط، والصاد أعلى للمضارعة، والسين الأصل. وقول من قال: بالزاي المخلصة خطأ: خطأ. والسرطراط، بكسرتين وبفتحتين وكزبير: الفالوذ، أو
صفحات الكتاب : 306
     |  هذا الكتاب موجود في مكتبة: مكتبة الملك عبدالعزيز العامة
اللغة العربية:   المعاجم العربية
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب