0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  174 مشاهدة  |  03/23/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله الذي تولهت الأفهام في كبرياء ذاته وتحير الأوهام في عظمة صفاته ... قوله فبسمل أولاً تيمناً فإن قلت ليس للبسملة مدخل في الإشارة المذكورة ... نهاية المخطوط: قوله وقالت المعتزلة الخ لم يرد عليهم أن السهو مضاد العلم ... وإنكارهم القدر فيها دفع لما يرد على كلام المصنف من أن المناسب على ما ذكره هو القدري بضم القاف ...تم
صفحات الكتاب : 135
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب