0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  377 مشاهدة  |  03/04/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله على ما أنعم وعلم من البيان ما لم نعلم... أما بعد فلما كان علم البلاغة وتوابعها من أجل العلوم قدراً ، وأدقها سراً إذ به يعرف دقائق العربية وأسرارها ويكشف عن وجوه الإعجاز في نظم القرآن أستارها ولما كان القسم الثالث من مفتاح العلوم الذي صنفه الفاضل.... نهاية المخطوط: وأحسنه ما آذن بانتهاء الكلام كقوله: بقيت بقاء الدهر يا كهف أهله وهذا دعاء للبرية شامل وجميع فواتح السور وخواتمها واردة على أحسن الوجوه وأكملها يظهر ذلك بالتأمل مع التذكر لما تقدم تمت الكتاب.
صفحات الكتاب : 100
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب