0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  113 مشاهدة  |  04/10/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: 3246 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب حدثنا أبو الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر ، والذين على إثرهم كأشد كوكب إضاءة ، قلوبهم على قلب رجل واحد ، لا اختلاف بينهم ولا تباغض ، لكل امرئ منهم زوجتان ، كل واحدة منهما يرى مخ ساقها من وراء لحمها من الحسن ، يسبحون الله بكرة وعشيا ، لا يسقمون ولا يمتخطون ، ولا يبصقون ، آنيتهم الذهب والفضة ، وأمشاطهم الذهب ، وقود مجامرهم الألوة - قال أبو اليمان يعنى العود - ورشحهم المسك » . وقال مجاهد الإبكار أول الفجر ، والعشى ميل الشمس أن تراه تغرب . نهاية المخطوط: 3479 - حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن ربعى بن حراش قال قال عقبة لحذيفة ألا تحدثنا ما سمعت من النبى - صلى الله عليه وسلم - . قال سمعته يقول « إن رجلا حضره الموت ، لما أيس من الحياة ، أوصى أهله إذا مت فاجمعوا لى حطبا كثيرا ، ثم أوروا نارا حتى إذا أكلت لحمى ، وخلصت إلى عظمى ، فخذوها فاطحنوها ، فذرونى فى اليم فى يوم حار أو راح . فجمعه الله ، فقال لم فعلت قال خشيتك . فغفر له » . قال عقبة وأنا سمعته يقول . حدثنا موسى حدثنا أبو عوانة حدثنا عبد الملك وقال « فى يوم راح » .
صفحات الكتاب : 74
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب