0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  106 مشاهدة  |  02/25/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: حمد من جعل العلم أَجل المواهب الهنية وأسناها وأعلى المراتب السنية وأسماها أحسن ما يفتتح به الكلام وشكر من خص علم الأحكام والشرائع ... وبعد فإن الولد الأعز عبيد الله ..لما فرغ من حفظ الكتب الأدبية .. أحببت أن يحفظ في علم الأحكام ..فألفت في رواية كتاب الهداية ... موسوماً بوقاية الرواية في مسائل الهداية ... نهاية المخطوط: مسائل شتى كتابة الأحرس وإيماؤه بما يعرف به نكاحه وطلاقه وبيعه وشرائه وقوده كالبيان ولا يحد وقالوا في معتقل اللسان إن امتد ذلك وعلم إشارته فكذلك وإلا فلا وغنم مذبوحة فيها ميتة هي أقل تحرى وأكل في الاختيار وقع الفراغ بعون الله ...
صفحات الكتاب : 137
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب