0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  118 مشاهدة  |  03/03/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله المنفرد باسمه الأسمى المختص بالملك الأعز الأحمى الذي ليس دونه منتهى . . . أما بعد أشرق الله قلبي وقلبك بأنوار اليقين . . . فإنك كررت عليَّ السؤالَ في مجموع يتضمن التعريف بقدر المصطفى عليه الصلاة والسلام . . . نهاية المخطوط: . . . وفتح البصيرة لدرك حقائق ما أودعناه وفهم، ونستعيذه جل اسمه من دعاء لايسمع وعلم لا ينفع وعمل لا يرفع ، فهو الجواد الذي لا يخيِّب من أمَّله ولا ينتصر من خذله ولا يرد دعوة القاصدين ولا يُصلِح عملَ المفسدين ، وهو حسبنا ونعم الوكيل ، على سيدنا ونبينا محمد خاتم النبيين
صفحات الكتاب : 336
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب