0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  358 مشاهدة  |  04/22/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: المعنى اللغوي عن الفائق للزمخشري ، ثم أضاف إلى ذلك في الاستدلال على أن مراد المصنف ما ذكره أن كلًّا من صفاته تعالى جميل كما تقرر في العقائد وأن رعاية جميعها أبلغ في التعظيم ... نهاية المخطوط: ويوجّه بما ذكره الشارح أول الكتاب في نون(نحمدك ) ولكن ما قررناه هناك هو الأولى إذ لا يخفى الفرق بين مقام التلبس بالذلة والخضوع ظاهراً وباطناً وبين مقام إظهار العظمة . قوله :(تحرك ) بحذف إحدى تائيه الفوقيتين فتاؤه مفتوحة مضارع تحركت بتاء التأنيث الساكنة آخره والله أعلم , تمّ الكتاب بحمد الله وعونه وحسن توفيقه ...
صفحات الكتاب : 278
     |  هذا الكتاب موجود في مكتبة: مكتبة الملك عبدالعزيز العامة
الفقه:   أصول الفقه الإسلامي
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب