0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  290 مشاهدة  |  02/19/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله الذي نصب العلم علماً يهتدى به... وبعد: فيقول أضعف العباد... إن أشرف ما توجهت إليه ذووا العقول بعد العلوم الشرعية من الفروع والأصول النظر في الأجرام السماوية وترتيبها على هذا النظام البديع. نهاية المخطوط: والخشبة إن ظهرت بناحية الشمال دلت على القحط وقلة المطر خصوصاً إن لقي الزهرة وإن لقي عطارد مات شباب الناس... وإن لقي الذنب أفسد الطعام انتهى.
صفحات الكتاب : 227
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب