Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية » عرض المادة

 


  • التربية فالتعليم

  • الفئة العمرية: للكبار
  • مشاهدة: 821
  • نص المقالة:

    التربية والتعليم متلازمان  مثل الاكل والماء للانسان  ،لايعيش بدونهما ولا يستطيع العيش بواحدة فقط ، فكذلك التربية لايمكن فصلها عن التعليم  وبالتعليم تنمو  التربية ،  والتربية هي تلك السلوك الحميدة والاخلاق النبيلة ، التي يتعلمها المتعلم في المدرسة ، والتي تعده ليكون انسانا صالحا  ، يحب وطنه، ويحب فعل الخير ، لامبذرا ولا مسرفا ، ينفع نفسه ويسعى في اسعاد غيره بعيدا عن الانانية  والمسوبية  والعنصرية  ،اذا تجسدت هذه الصفات  في الفرد تماشيا مع مراحل تعلمه وما يتلقاه من علوم نقول قد استطعنا انتاج لبنة قوية للوطن..ويحدث العكس  وخو مايحدث الآن في عصرنا اذ بذأت التربية تنسلخ من التليم بل صار انفصال ونتيجة زلزال عطيم وهو العصرنة والعلمانية  ، القت مهام التربية من التليم واعتمدت على العلوم والتكنولوجيا، فانطفت مصابيح التربية التي كانت تنير هذا  الطريق ، وصار المتعلم يتلقى متعليمه من مناهج  لاتؤمن بالتربية  همها الوحيد هو انتاج افراد  دورهم في الحياة تقيم الخدمة العلمية الراقية ،فصار شبابنا لا يهتم بالجانب الاخلاقي   بل ختى انه لايجد الوقت لذك في وسط زحمة ماتوفره له التكنولوجيا  ويبقى السؤال هل يمكن ان نستدرك الوضع  ونصلح ما افسده اصحاب العصرنة


     

  • المراجع
  • 0
       
    0
  •    
لا يوجد سجلات